منتديات أعمال الخليج
منتديات أعمال الخليج

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ماهو الغاز الصخري ..؟؟ وتأثيره ..؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    18-Jun-2005
    المشاركات
    7,001

    ماهو الغاز الصخري ..؟؟ وتأثيره ..؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الغاز الصخري هو صنف غير تقليدي من الغاز الطبيعي يوجد داخل الصخور وينتشر غالبا في الطبقات الصخرية داخل الأحواض الرسوبية.

    أما الدول التي تتمتع باحتياطيات كبيرة من هذا النوع من الغاز فهي:
    الصين، والارجنتين، والمكسيك وجنوب أفريقيا، وكندا، وليبيا، والجزائر، والبرازيل، وبولندا، وفرنسا وذلك حسب تقديرات وكالة الطاقة الدولية.
    كما أن هناك احتمالات كبيرة بوجود كميات من ذلك الغاز في روسيا، وآسيا الوسطي، ووسط أفريقيا والاردن.


    التقنية الجديدة قادرة علي استخراج ''الغاز الصخري'' بكميات تجارية وبسهولة لافتة، وهي التقنية المعروفة باسم ''التكسير الهايدروليكي''.
    وتتمثل هذه التقنية الثورية الأمريكية المبتكرة في حقن الصخور غير المسامية التي تحتوي علي الغاز الطبيعي بكميات ضخمة من المياه والكيماويات علي نحو يؤدي إلي انطلاق الغاز من محبسه الصخري، ولذلك سمي هذا النوع من الغاز باسم ''الغاز الصخري'' او ''الغاز الحجري''.


    وتحتاج عملية حفر البئر الواحدة من آبار الغاز الصخري ما بين مليونين وأربعة ملايين جالون من المياه، وما قد يصل إلي ستين ألف جالون من الكيماويات الشديدة السمية.
    والقلق هو تلويث المياه الجوفية من خلال السوائل التي تستخدم في تقنية التشقق الحجري أو عن طريق تسرب غاز الميثان.

    وكان فيلم وثائقي، أذيع السنة الماضية، قد أثار استياء السكان المحليين، حيث أظهر الفيلم، الذي تناول آثار استخدام تقنية التشقق الحجري في الولايات المتحدة، مشاهد لصنابير مياه ملوثة بغاز الميثان، تشتعل المياه المنسابة منها عند إشعالها بقداحة. من ناحية أخرى تقول شركة اكسون موبيل إنها حريصة على عدم تسرب السوائل أو الغاز الطبيعي إلى الطبقات الحاملة للمياه الصالحة للشرب، وتقول المتحدثة الإعلامية بإسم الشركة: “الثقب ليس مجرد حفرة في الأرض، ولكنه مثل بناء تلسكوب، فموقع الحفر سيتم عزله بطبقات عديدة من الصلب والأسمنت عن الطبقات الحاملة للمياه الصالحة للشرب.

    لكن هذه الإجراءات غير كافية لإقناع المعارضين، الذين يقولون: ” لا أحد يعرف ما الذي سيحدث في الخمسة عشر عاما المقبلة هل هناك، على سبيل المثال حركات أرضية، هل ستنشأ شقوق جديدة، هل ستصدأ أنابيب الصلب، هل ستصبح الخرسانة هش؟ لا أحد يستطيع تقدير حجم الخطورة على الإطلاق.

    رغم أن تطوير الغاز الصخري يوفر الكثير من الفرص للنمو الإقتصادي، لكن مخاطر التلوث الكبيرة التي يسببها مازالت إلى آن محور جدل كبير داخل الأوساط الأمريكية. حيث يرى بنظر حماة البيئة إلى الشركات المنقبة عن الغاز الحجري على كونها "الشيطان" المخرب للبيئة. حيث توجد خشية كبيرة من أن لايؤدي إستعمال تقنيات الضغط المائي إلى إهدار كميات كبيرة من المياه فقط، بل سيؤدي إيضا إلى ضخ سوائل تحت التربية قد تلوث المياه العميقة. وهنا من الخبراء من يرون أن ضخ كميات هائلة من المياه تحت التربية قد يؤدي إلى تهشم طبقة الصخور العميقة، الأمر الذي قد يتسبب في الزلازل. لذلك، فإن تطوير قطاع الغاز الصخري يصطدم بمقاومة من حماة البيئة في أمريكا.

    ومن المرجح أن يسعي الغرب إلي استغلال احتياطياته الهائلة من الغاز الصخري لوقف اعتماده علي الغاز الروسي والإيراني بصورة قد تضرب المصالح الإقتصادية لهاتين الدولتين بالصميم خاصة ان اوروبا تحصل علي خمسة وعشرين في المائة من حاجاتها من الغاز الطبيعي من روسيا.

    وتجدر الإشارة في هذا الصدد إلي أنه مع بدء اكتشاف الغاز الصخري في اوروبا اضطرت روسيا فعلا إلي تخفيض اسعار غازها بنسبة ثلاثين في المائة في مطلع العام المنصرم.

    أما بالنسبة إلي الاقتصاديات الكبري الصاعدة مثل الصين، فإن من شأن اقدام هذه الاقتصاديات علي استغلال احتياطياتها من هذا النوع من الغاز ان يحد من مستورداتها من منطقة الشرق الأوسط.
    ولعل أخطر ما في هذا الموضوع أن الولايات المتحدة زودت الصين بهذه التقنية الجديدة المذهلة كي يفك العملاق الإقتصادي الصيني ارتباطه العضوي بدول مثل إيران.
    أكثر من ذلك فان توسع الولايات المتحدة في انتاج الغاز الصخري قد منح ''قبلة حياة'' جديدة لصناعة البتروكيماويات الأمريكية، وبصورة صارت تهدد مراكز صناعة البتروكيماويات في منطقة الخليج، وفي القارتين الآسيوية والأوروبية وهو الأمر الذي انعكس في زيادة الصادرات الأمريكية من المواد البتروكيماوية إجمالاً.
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    26-Jan-2012
    المشاركات
    2,169

    Shally - Gas

    أولاً ... إنتاجه مكلف وهو موجود من زمان ولكنه غير مغري إقتصادياً , ولكن مع إرتفاع أسعار النفط والغاز في العالم , أصبح الأن فرصه.

    وأعتقد الغرب يستخدمه سياسياً كأداة ضغط على الدول المصدره مثل دول الخليج. وقد يؤثر وقتياً على تصدير دول الخليج , ولكن ليس بديل دائم.

    الغرب يبحث عن بديل للطاقه وهذا أحد البدائل عن النفط الأحفوري.

    ويحتاج إخراجه لتقنيه معينه لتكسير طبقة الShale , وتحميله في ناقلات كبيره وصهره في معامل خاصه مثل ماهو موجود الأن في كندا.وهو قريب من سطح الأرض ولسي ســـائل مثل النفط الموجود عندنا.

    خل المكامن السعوديه ترتاح شوي من الشفط إللي على غير سنع لإرضاء الغرب. ويخلون شيئ للأجيال القـــادمه.

    لعل لله حكمةً في ذلك . لا يعلمها إلاَ هو سبحانه ؟؟؟؟؟






    العصر الذهبي للغاز الصخري

    د. فهد محمد بن جمعة
    أطلقت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية على عام 2011 اسم "العصر الذهبي للغاز"، بعد أن أصبح الغاز الصخري ( Shale Gas) مجديا تجاريا منذ العقد الماضي نتيجة للتقدم التقني والحفر الأفقي الذي يستغل اكبر قدر من الموارد من حفر بئر واحدة وكذلك التكسير الهيدروليكي (Fracturing Hydraulic) للصخر من اجل الحصول على الغاز. ففي دورية اقتصاديات الطاقة والبيئة ( يناير 2012) بعنوان " تأثير الغاز الصخري على الطاقة الأمريكية والسياسة البيئية" ذكر (هنري وفرنسيس وسيرغي) ان ظهور الغازي الصخري في الولايات المتحدة بقيمة اقتصادية سيؤثر على مستقبل الطاقة وسيكون له دور متوقع في السياسة البيئية. فلولا إمدادات الغاز الصخري لوصل إنتاج الغاز في الولايات الأمريكية إلى قمته في 2025 ( القمة تعني النقطة التي يبدأ الإنتاج في التناقص)، وكان من المتوقع في 2006 أن تستورد من الغاز 5 تريليونات قدم مكعبة بحلول 2030، لكن هذا تغير في 2011 حيث انخفضت الواردات إلى الصفر تقريبا مع الاستثمار في الغاز الصخري.
    إن الاستثمار في الغاز الصخري في الولايات الأمريكية له أهداف استراتيجية منها تطوير حقول الغاز الصخري والاستثمار المستقبلي في الطاقة والمحافظة على البيئة. فمن أهم محتويات الغاز الصخري الميثان ( Methane) وعناصر أخرى ثقيلة تسمى بالغاز الرطب Wet Gas)) الذي يتم فصلها من اجل تسويق الغاز المسال الطبيعي وبتأكيد بأسعار أعلى من الغاز الجاف Dry Gas)). وقدرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في توقعاتها المستقبلية في 2011 أن يبلغ حجم الغاز الصخري الممكن إنتاجه فنيا نحو 862 تريليون قدم مكعبة وأن يبلغ إلانتاج 12.3 تريليون قدم مكعبة بحلول 2035 وبنسبة47% من حصة سوق الغاز الطبيعي مع تزايد الإنتاج بأكثر من 5% سنويا.
    لكن السؤال المقلق هل هذا فعلا العصر الذهبي للغاز الصخري؟ حيث إن معدل إنتاج آبار الغاز الصخري يتناقص بشكل كبير ما يشير إلى مبالغة المنتجين في تقييم الاحتياط المثبت، حيث تتناقص بعض تلك الآبار بنسبة 60-80% في أول سنة من الإنتاج حتى يستقر التناقص عند 10% سنويا في الأربع أو الخمس السنوات التالية. كما ان تدفق تلك الآبار اقل أيضا من تقديرات المنتجين، مما يجعلنا نستنتج ان الغاز الصخري قد لا يكون مجديا اقتصاديا وجاذبا للاستثمارات مقارنة بالغاز التقليدي أو النفط.
    لذا يختلف الغاز التقليدي بأنه يحتاج إلى استثمارات كبيرة في عمليات الاستكشاف ثم يتم تطوير البئر ذات الأداء الأفضل اقتصاديا، بينما الغاز الصخري بمجرد التحقق من وجود الغاز الصخري يتم الحفر مباشرة وهذا له ميزة هامة حيث يتم بناء الأنابيب في نفس الجدول الزمني للحفر، مما يسمح بتسويق الغاز مبكرا. كما يتم تقييم الغاز الصخري على أساس المحفظة الاستثمارية بعائد 10% بدلا من اختيار بئر عن بئر كما في حالة إنتاج الغاز التقليدي.
    لكن حجم الغاز الطبيعي يحدده حجم واقتصاد موارد الغاز الصخري أو حجم الإمدادات على المدى الطويل ولكنْ هناك قلق لدى المنتجين على المدى الطويل أن لا يكون الغاز الصخري مربحا عندما تكون أسعاره اقل من المستوى الحالي. كما ان قضية استهلاك المياه الكبيرة وتلوث البيئة ومياه الشرب بماده الميثان نتيجة عمليات التطوير مقلقة، رغم اختلاف قوانين حماية البيئة من ولاية إلى ولاية أخرى، حيث تصل تكاليف حماية البيئة إلى 500 ألف دولار للبئر لتصبح التكلفة الإجمالية المتوقعة لتطوير بئر واحده 5 ملايين دولار وهذا يعني ان تكاليف الحماية لن تؤثر كثيرا على مستقبل إنتاج الغاز الصخري.
    لكن عدم ربط سعر الغاز الصخري بسعر النفط الخام كما هو معهود في معظم اتفاقات الغاز التجارية قلل من جاذبيته للاستثمار مقارنة مع النفط الذي يحقق عائدات اكبر، مما مارس ضغوطا من قبل المستثمرين على مجالس استثماراتهم لتوجه إلى الاستثمار في النفط.


    كحــــيــ 2008 ـــلان ... مهندس بترول
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    2-Dec-2005
    المشاركات
    193
    مثل ما تفضل اخي نمبر ون سياسياً كأداة ضغط على الدول المصدره مثل دول الخليج..ولكن دول الخليج عارفين الطبخه .....وانا اقول ..... لهم...ما اخبلك يا طابخ الفاس يبا المرق من حديده...........
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    18-Jun-2005
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    2,083
    طرح رائع من الأخ الغالي جراند وكذلك أعجبتني كلمة أخي نمبر ون فيما يخص الحكمة.

    تأتيني محاولآت كثيرة للأستثمار في هذا المجال وموضوع التأثير على البيئة المذكور عامل سلبي وعلى الرغم من ذلك نرى اليأس تارة والجشع تارة أخرى ناهيك عن حنقة بعضهم تجاه منطقتنا ...عوامل تضارب الى ما آل اليه حال الأنسانية.

    يعجبني مقطع للدكتور محاظر محمد عندما يقول: لنتعلم ان ندير اعمالنا بأنفسنا.
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    22-Jun-2005
    المشاركات
    327
    الأردن وليبيا أكثر الدول العربية ؟
    أرضها تشبه شمال المملكة وبالتحديد منطقة " محمية الحرة " و " قريات الملح "
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    المشاركات
    1,075
    مسئول في ارامكو: فرص كبيرة للغاز الصخري بالسعودية لكن تطويره يمثل تحديا


    مسئول في ارامكو: فرص كبيرة للغاز الصخري بالسعودية لكن تطويره يمثل تحدياأرقام - 10/04/2012 التعليقات 2 قال مسئول كبير في شركة أرامكو أن السعودية تملك فرصا كبيرة لتطوير الغاز الصخري في السعودية إلا أنه أعترف ان تطوير حقوله تمثل تحديا كبيرا بسبب العمق البعيد لمكامن الغاز الصخري والمسامية المنخفضة.

    وأضاف "عدنان كنعان" المشرف العام لادارة مكامن الغاز بشركة ارامكو أن لدى السعودية فرصا كبيرة لتطوير مصادر الغاز الصخري لتلبية الطلب المحلي المتزايد.

    وقال "كنعان" الذي كان يتحدث في مؤتمر يعقد بمدينة الخبر نقلت مقتطفات منه بلومبرغ ان ارامكو ستتعاون مع شركات خدمات عالمية مثل "بيكر هيوز" و "هاليبرتون" و "شلمبرغير" لتطوير مكامن الغاز الصخري.

    يذكر أن رئيس شركة ارامكو "خالد الفالح" قال في شهر يناير الماضي أن الشركة تحفر ابارا تجريبية لاستكشاف الغاز الصخري والغاز غير المصاحب في شمال غرب المملكة .






    «أرامكو» تخطط لإنتاج الغاز الصخري في 2020م



    الجزيرة - الرياض:

    قالت نشرة ميد إنّ شركة الزيت الوطنية السعودية «أرامكو» في مراحل متطورة من عمليات الاستكشاف عن مصادر غازية بديلة وإنّها تعتزم تطوير احتياطياتها من الغاز الصخري بهدف بدء الإنتاج في عام 2020م، وذلك وفقا لما أورده « أرقام» ونقلت عن إبراهيم السعدان، المدير العام للاستكشاف والتنقيب في شركة أرامكو، قوله إنّه بنهاية العقد الجاري ستكون هناك حاجة لإنتاج الغاز الصخري وذلك لتلبية الطلب المحلي المتزايد. هذا وقد بدأت أرامكو في إجراء سلسلة من المسوحات الزلزالية ودراسات أولية عن الغاز الصخري، كما أنّها تخطط أيضا لحفر آبار استكشافية.

    يُشار إلى أنّ الغاز الصخري يُستخدم كثيرا في دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، غير أنّ تكاليف إنتاجه مرتفعة جدا مقارنة بتكاليف إنتاج أنواع أخرى من الغاز في المملكة إذ إنّ استخراج الغاز الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية مثلا يكلف ما بين 5 إلى 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية، ويضم عادة الميثان والإيثان وسوائل الغاز الطبيعي.
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
المنتدى غير مسؤول عن أي معلومة منشورة به ولا يتحمل ادنى مسؤولية لقرار اتخذه القارئ بناء على ذلك