منتديات أعمال الخليج
منتديات أعمال الخليج

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: عـــاشــــوراء [ و ] سورة يـــــــــــــونــــــــــــس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    13-May-2005
    المشاركات
    2,630

    عـــاشــــوراء [ و ] سورة يـــــــــــــونــــــــــــس




    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على نبينا محمد ...

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ...



    أما بعد :



    فقد اتَّفق أهل العلمِ على فضيلةِ الصيامِ في يوم عاشوراء ؛ لما رويَ عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رضي الله عنه

    أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ سُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ فَقَالَ:
    ( يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ ) رواه الشيخان .


    -----------------------------------------


    سورة يونس و يوم عاشوراء

    ----------------------------------


    سورة يونس هي السورة التي تحمل الرقم 10 في ترتيب المصحف ويوم عاشوراء هو العاشر من محرم

    وهنا نبين العلاقة بين سورة يونس ويوم العاشر من محرم :


    حين تقرأ سورة يونس فإنك ستجد أن هذه السورة يذكر فيها ثلاث قصص وهذه القصص الثلاث لها علاقة بيوم العاشر من محرم وهي كما يلي :


    القصة الأولى :
    --------------------

    قصة نحاة نوح عليه السلام ومن معه وغرق قومه الذين لم يؤمنوا ... وأما علاقتها بيوم عاشوراء فهو أن
    استواء سفينة نوح صلى الله عليه وسلم على الجودي كان في يوم العاشر من محرم

    فعن أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ ( مَرَّ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِأُنَاسٍ مِنْ الْيَهُودِ قَدْ صَامُوا يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَالَ ( مَا هَذَا مِنْ الصَّوْمِ؟ ) قَالُوا َهَذَا يَوْمُ اسْتَوَتْ فِيهِ السَّفِينَةُ عَلَى الْجُودِيِّ فَصَامَهُ نُوحٌ شُكْرًا لِلَّهِ تَعَالَى ) أخرجه أحمد

    ------------------------------

    وتجد أن الاية رقم 71 في سورة يونس تبدأ بذكر قصة قوم نوح علما أن سورة نوح في ترتيب سور القرآن الكريم رقمها هو السورة رقم 71

    يقول الله سبحانه وتعالى : وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُم مَّقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللَّهِ فَعَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُواْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُواْ إِلَيَّ وَلاَ تُنظِرُونِ 71 سورة يونس



    ---------------------------------------------------------------------------

    القصة الثانية :
    ----------------

    قصة موسى وفرعون وأما علاقتها بيوم عاشوراء فهي أن فرعون حاول اللحاق بموسى عليه السلام ومعه بني اسرائيل ولكن الله سبحانه وتعالى فلق البحر لموسى وأغرق فرعون وجنوده في يوم عاشوراء فهو يوم نصر الله فيه موسى على فرعون .

    يقول الله سبحانه وتعالى في سورة يونس :

    وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ 90

    آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ 91

    فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ 92



    ------------------------

    القصة الثالثة :
    -------------------------



    قصة قوم يونس

    فقد دعى يونس عليه السلام قومه الى توحيد الله بالعباده ونبذ الشرك ولكنهم بعد مدة كافية من الدعوة عصوه وكان حصيلة الذين آمنوا به كالتالي :

    عدد الذين آمنوا بيونس من الرجال 0 %

    عدد الذين آمنوا بيونس من النساء 0 %

    عدد الذين آمنوا بيونس من الأطفال 0 %

    وفي بعض الروايات أنه قد آمن بيونس رجل أو رجلين فقط

    وبعد ذلك اوحى الله الى يونس أن ينذر قومه بمهلة نهائية مدتها 3 أيام و ويقع العذاب عليهم إن لم يؤمنوا في يوم العاشر من محرم وقد أخبر يونس قومه بذلك وهو غاضب عليهم ومن شدة غضبه عليهم تركهم وركب إحدى السفن وغادر القرية علماً أن الله سبحانه وتعالى لم يأذن له بمغادرة القرية والقصة معروفة ..

    ولكن الشاهد أن قوم يونس آمنوا ورجعوا الى الله في يوم التاسع من محرم ولكن نبيهم غير موجود فقبل الله توبتهم وصرف العذاب عنهم الى الجبال والمناطق الخالية من السكان

    يقول الله جل شأنه في سورة يونس :

    فَلَوْلاَ كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلاَّ قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُواْ كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ
    98


    ولاحظ أن رقم الآية هو 98 وحيث أن رقم
    98 مكون من الرقم 8 والرقم 9 وهي أيام المهلة التي يليها إن لم يؤمنوا وقوع العذاب في يوم العاشر من محرم ولكنهم آمنوا في اليوم التاسع والحمدلله أنهم آمنوا ... علما أن عدد آيات سورة يونس هو 109 وقد يكون هذا الرقم اشارة الى يوم التاسع من محرم 09 / 1

    -------------------------------------------------------------------


    وتجد أيضا أن سورة يونس لم يذكر فيها يونس الا مضافا الى قومه ولم يذكر في سورة يونس قصة يونس وهو بطن الحوت ولا نجاته من بطن الحوت فلماذا كل هذا ؟؟

    بل إن الآيات التي ذكرت قصة قوم نوح في سورة يونس هي ثلاث او اربع آيات

    والايات التي ذكرت قصة موسى وفرعون في سورة يونس عددها حوالي 19 آية

    وعدد الايات التي ذكرت قصة قوم يونس في سورة يونس عددها
    آية واحدة فقط ومع ذك تسمى السورة باسم يونس فلماذا كل هذا ؟؟

    والجواب عن ذلك في هذا الحديث :

    في رواية لمُسْلمٍ: « للهُ أَشَدُّ فَرَحاً بِتَوبَةِ عَبْدِهِ حِينَ يتوبُ إِلَيْهِ مِنْ أَحَدِكُمْ كَانَ عَلَى رَاحِلَتهِ بأرضٍ فَلاةٍ، فَانْفَلَتَتْ مِنْهُ

    وَعَلَيْهَا طَعَامُهُ وَشَرَابهُ فأَيِسَ مِنْهَا، فَأَتى شَجَرَةً فاضطَجَعَ في ظِلِّهَا وقد أيِسَ مِنْ رَاحلَتهِ،

    فَبَينَما هُوَ كَذَلِكَ إِذْ هُوَ بِها قائِمَةً عِندَهُ، فَأَخَذَ بِخِطامِهَا، ثُمَّ قَالَ مِنْ شِدَّةِ الفَرَحِ: اللَّهُمَّ أنْتَ عَبدِي وأنا رَبُّكَ! أَخْطَأَ مِنْ شِدَّةِ الفَرَحِ » .







    -------------------------------------------------------------------------



    الخلاصة :
    --------------------------------------


    أن يوم يوم عاشوراء هو يوم نصر ونجاة للمؤمنين


    وقد يكون من المناسب أن نذكر لكم أن سورة النصر ترتيبها بين سور القرآن هو 110 والتي تبتدأ بقوله تعالى :
    إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ

    والرقم 110 هو نفس كتابة تاريخ العاشر من محرم 10 / 1


    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد


    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    12-Feb-2009
    المشاركات
    9,149
    مشكور والله يجزاك خير
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    13-May-2005
    المشاركات
    2,630



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    سئل الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز هذا السؤال عن صيام يوم عاشوراء وهذا هو السؤال :


    السؤال : ما حكم صيام يوم عاشوراء، وهل الأفضل صيام اليوم الذي قبله أم اليوم الذي بعده؟

    أم يصومها جميعًا؟ أم يصوم يوم عاشوراء فقط؟ نرجو توضيح ذلك جزاكم الله خيرًا.




    أجاب الشيخ ابن باز رحمه الله فقال :


    صيام يوم عاشوراء سنة ، لما ثبت في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله ﷺ من الدلالة على ذلك ، وأنه كان يومًا تصومه اليهود ؛ لأن الله نجى فيه موسى وقومه

    وأهلك فرعون وقومه ، فصامه نبينا محمد ﷺ شكرًا لله ،وأمر بصيامه وشرع لنا أن نصوم يومًا قبله أو يومًا بعده،

    وصوم التاسع مع العاشر أفضل ، وإن صام العاشر مع الحادي عشر كفى ذلك، لمخالفة اليهود ، وإن صامهما جميعًا مع العاشر فلا بأس ؛

    لما جاء في بعض الروايات : صوموا يوما قبله ويومًا بعده . أما صومه وحده فيكره ، والله ولي التوفيق .




    ---------------------------------------------------------


    قال الشافعي وأصحابه وأحمد وإسحاق وآخرون : يستحب صوم التاسع والعاشر جميعا ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم صام العاشر , ونوى صيام التاسع .


    روى عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال : حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى


    فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ قَالَ فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . رواه مسلم



    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    13-May-2005
    المشاركات
    2,630


    غداً الأربعاء هو يوم التاسع من شهر الله المحرم ويسمى تاسوعاء

    وحيث أن يوم الغد سيجمع بين فضيلتين ... الأولى أنه يوم تاسوعاء والثانية أنه يوم الاربعاء

    ويوم الأربعاء ورد فيه فضيلة الدعاء بين الظهر والعصر وأنها من الساعات التي يرجى فيها الإجابة

    والموفق من حرص على استغلال هذه الساعات يوم غداً الأربعاء ...

    ----------------------------------------



    حَدَّثَنِى عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ

    حَدَّثَنِى جَابِرٌ يَعْنِى ابْنَ عَبْدِ اللَّهِ

    أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - دَعَا فِى مَسْجِدِ الْفَتْحِ ثَلاَثاً يَوْمَ الاِثْنَيْنِ وَيَوْمَ الثُّلاَثَاءِ وَيَوْمَ الأَرْبِعَاءِ

    فَاسْتُجِيبَ لَهُ يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ بَيْنَ الصَّلاَتَيْنِ فَعُرِفَ الْبِشْرُ فِى وَجْهِهِ .

    قَالَ جَابِرٌ َلَمْ يَنْزِلْ بِى أَمْرٌ مُهِمٌّ غَلِيظٌ إِلاَّ تَوَخَّيْتُ تِلْكَ السَّاعَةَ فَأَدْعُو فِيهَا فَأَعْرِفُ الإِجَابَةَ.


    رواه الإمام أحمد وحسنه الألبانى فى صحيح الترغيب والترهيب وقال: وإسناد أحمد جيد

    وحسنه الألبانى أيضاً فى الأدب المفرد وجاء فى رواية فى جزء ابن الغطريف
    فاستجيب له يوم الأربعاء بين الصلاتين الظهر والعصر


    -----------------------------------------------------


    وفي يوم التاسع من محرم التجأ قوم يونس الى الله سبحانه وتعالى وتابوا الى الله فكشف الله عنهم العذاب الدنيوي ومتعهم الله بحياة رغيدة ...
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    13-May-2005
    المشاركات
    2,630


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالع نسبه مشاهدة المشاركة
    مشكور والله يجزاك خير


    وإياك أخي طالع نسبه ووفقك الله لكل خير وبارك فيك ..
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
المنتدى غير مسؤول عن أي معلومة منشورة به ولا يتحمل ادنى مسؤولية لقرار اتخذه القارئ بناء على ذلك