انخفض الدولار الأمريكي أمام الين الياباني إلى 110.26 من 111.01 ، هذا ضمن موضوع تجنب المخاطرة حيث انخفضت الأسهم الأمريكية وعوائد سندات الخزانة الأمريكية بعد انخفاض مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بنسبة 1.2 بالمية في ديسمبر مقارنة بالشهر السابق ، وهو أسوأ انخفاض في تسع سنوات وأقل بكثير من الإجماع عند 0.1 بالمية . كذلك الانخفاض تاثر بعدم اليقين حول المحادثات بين الصين والولايات المتحدة . اليورو مقابل الين الياباني انخفض إلى 124.46 ، من 125.00. من جانب اخر انتعش الاقتصاد الياباني في الربع الرابع ، حيث ارتفع بنسبة 1.4 بالمية وبعد انكماش معدل سنوي بنسبة 2.6 بالمية في شهري يوليو - سبتمبر ، حيث تعافى انفاق الأعمال والمستهلكين من تأثير الكوارث الطبيعية ولكن من المتوقع أن تعيق الخلافات التجارية وارتفاع ضريبة المبيعات المقترح النمو في عام 2019 . ارتفعت الصادرات الحقيقية بنسبة 0.9 بالمية في الربع الرابع من الربع الثالث ، وهو أسرع معدل نمو في عام واحد . ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.3 بالمية مقابل الربع الثالث ، وهو أقل بقليل من متوسط التقديرات للنمو بنسبة 0.4 بالمية . تبع ذلك انكماشًا منخفضًا بنسبة 0.7 بالمية في يوليو-سبتمبر . كانت النفقات الرأسمالية المحرك الأكبر للنمو في أكتوبر-ديسمبر ، حيث ارتفعت بنسبة 2.4 بالمية حيث أنفقت الشركات على معدات التصنيع وآلات البناء الثقيلة . ويقارن هذا مع انكماش بنسبة 2.7 بالمية في الربع السابق ، وهو انخفاض أقل مما كان مقدرا في البداية . كان الاستهلاك الخاص الذي يمثل حوالي 60 بالمية من الناتج المحلي الإجمالي ، ثاني أكبر محرك للنمو . ارتفع الاستهلاك بنسبة 0.6 بالمية في أكتوبر - ديسمبر ، بعد 0.2 بالمية في الربع الثالث . انخفض الطلب الخارجي بنسبة 0.3 بالمية من الناتج المحلي الإجمالي ، وهو أقل من متوسط التقديرات 0.4 بالمية . في الأخير فإن الاقتصاد في انتعاش تدريجي حيث يقود النمو طلبات القطاع الخاص . من ناحية اخرى وزير الاقتصاد الياباني ( موتيجى ) قال ، ضعفت صادرات المواد المرتبطة بالمعلومات المرتبطة بالصين مع تباطؤ الاقتصاد الصيني . نحن بحاجة إلى مراقبة عدم اليقين بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية بما في ذلك الاقتصاد الصيني وكذلك التقلبات في الأسواق المالية .

محمد الضويان