منتديات أعمال الخليج
منتديات أعمال الخليج

النتائج 1 إلى 18 من 18

الموضوع: حكم الاكتتاب في شركة المراعي للشيخ الدكتور عبدالله السلمي عضو هيئة التدريس في معهد ال

  1. #1

    حكم الاكتتاب في شركة المراعي للشيخ الدكتور عبدالله السلمي عضو هيئة التدريس في معهد ال

    المساهمة في شركة المراعي

    أجاب عليه فضيلة الشيخ د.عبد الله بن ناصر السلمي
    التاريخ 20 / 5 / 1426 هـ
    رقم السؤال 8886


    السؤال


    شركة المراعي سوف تطرح 30% من أسهم الشركة للاكتتاب فما حكم الاكتتاب فيها؟

    الاجابة


    شركة المراعي من الشركات ذات المسؤولية المحدودة وقد تحولت إلى شركة مساهمة بموجب القرار الوزاري رقم 773 وتاريخ 6/5/1426هـ الموافق 13/6/2005م.
    وشركة المراعي من الشركات ذات الأنشطة المباحة، ونص عقدها التأسيسي على ذلك حيث تقوم بتسويق أنواع متعددة من المنتجات الغذائية والمشروبات تحت العلامات التجارية (المراعي) و(اليوم) و(سموذي) و(زادي). وتشمل هذه المنتجات الألبان قصيرة وطويلة الأجل المصنوعة من الحليب الطازج وكذلك الأجبان والزبدة، وبعض المنتجات الغذائية من غير الألبان.
    وبناءً على نشرة الإصدار الخاصة بالشركة وقوائمها المالية لعام 2004م الموجودة في موقع هيئة سوق المال يتبين الآتي:
    1 – أنه بلغ مجموع أصول الشركة (2.400.000.000) ريال سعودي.
    2 – حصلت الشركة على قروض لبرامجها الاستثمارية الرئيسية من بعض الجهات الحكومية وبالتحديد من كل من صندوق التنمية الصناعية السعودي والبنك الزراعي العربي السعودي وبعض البنوك التجارية على النحو الآتي:
    أ – صندوق التنمية الصناعية السعودي (220.300.000).
    ب – البنك الزراعي العربي السعودي (12.100.000).
    ج – البنوك التجارية (535) مليون ريال.
    وقد صرحت الشركة أن هذه القروض كلها التزامات عليها تنشأ عنها فوائد ربوية ما عدا التمويل الذي حصلت عليه الشركة من صندوق التنمية الصناعية فقد صرّحت بأنها بدون فوائد، ولو استبعدنا القرض من صندوق التنمية لكان مجموع القروض الربوية التي اقترضتها الشركة تبلغ (547.100.000) خمسمائة وسبع وأربعون مليون ومائة ألف ريال سعودي.
    وتبلغ نسبة هذه القروض الربوية من إجمالي أصول الشركة (22.796%).
    وتبلغ نسبة القروض الربوية إلى حقوق المساهمين والتي تبلغ (1.292.700.000) = 42.32%.
    وهذه التسهيلات التمويلية (القروض الربوية) هي القروض المستغلّة الفعلية التي استغلتها الشركة لبرامجها الاستثمارية، علماً بأن الشركة قد حصلت على حق الاقتراض بفائدة من البنوك والبنك الزراعي، قابلة للتجديد تصل إلى (1.067.100.000) أي بنسبة 44.46% من مجموع أصول الشركة.
    وهي ما يسمى بالمحاسبة التسهيلات المتاحة. علماً بأن الشركة لم تصرح بأنها سوف تنهي القروض البنكية المحرّمة لتجعلها بطريق المرابحة الشرعية.
    وبناءً على ما سبق، فالذي يظهر لي هو عدم جواز الاكتتاب في شركة المراعي لأنها تتعامل بالمعاملات الربوية، وشراء أسهم الشركات المساهمة التي نصّ عقدها التأسيسي على التعامل المحرّم أو كان غرضها الأنشطة المباحة ولكنها تقرض أو تقترض بالربا - وهو غالب الشركات المساهمة في البلاد الإسلامية مع بالغ الأسى والأسف – أن ذلك كله محرّم ولا يجوز وهذا ما ذهب إليه المجمع الفقهي لرابطة العالم الإسلامي برئاسة شيخنا العلامة ابن باز وعضوية أكثر من خمسة عشر عالماً من علماء الإسلام ومجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة برئاسة الشيخ بكر أبو زيد واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء وبعض الهيئات الشرعية في بعض البنوك الإسلامية وهذا هو قول أكثر الفقهاء المعاصرين، وذلك لأن المساهم بقبوله المساهمة بالشركة، قد فوض أعضاء مجلس الإدارة ووكلهم في التصرف بالمال، وهذا أمر مشروط في لائحة الاكتتاب وهو ما يدل عليه أيضاً نظام الشركات المساهمة.
    وبناءً عليه فأي عمل تقوم به إدارة الشركة من أعمال مباحة أو محرمة فيكون المساهم كأنه عمل هذا العمل لأن الشركة فيها معنى الوكالة، ولا يغني هذا من قول بعضهم بأن المساهم لم يرض بذلك ولا علم، لأن المساهم إما أن يكون راضياً في تصرف الشركة أو غير راض، فإن كان راضياً في إدارتها فلا شك في أن أي تعامل بالمحرم يكون رضىً منه بذلك، وإن كان غير راضٍ في ذلك فليس أمامه إلا أحد أمرين:
    الأول: أن يمنع هذا التصرف، ولا شك أن القادر على ذلك ولم يفعل، أنه آثم وواقع في الإثم والعدوان، فكل الذين يملكون أسهماً في شركة تتعامل بالأنشطة المحرمة فرضاً أو افتراضاً يجب عليهم حضور الجمعية العمومية العادية والإدلاء بأصواتهم بمنع هذه التصرفات المحرمة، خاصة وأن مثل هذه القروض البنكية وجد في المعاملات المصرفية الإسلامية، ما يغني عن مثل هذه التعاملات البنكية المحرمة، فإن لم يستطع ذلك أو كانت أسهمه قليلة لا يؤثر في قرارات الشركة فعليه القسم الثاني وهو الخروج من هذا السهم واستمرارية ملكية السهم مع تعامل الشركة بالربا لا يخرج المرء من إثمها بأن يخرج نسبة المحرّم؛ لأن بقاء التعامل بالحرام قائم وهو وإن لم يأكل الربا ولكنه أعان على أكله كما قال صلى الله عليه وسلم: «لعن الله آكل الربا ومؤكله وكاتبيه وشاهديه وقال هم سواء» رواه مسلم.
    ثم إن التفريق بين ملكية الشركة وملكية السهم بحيث يجعل السهم عروض تجارة، مما يترتب عليه جواز المضاربة بأسهم الشركات التي تتعامل بالربا قرضاً أو اقتراضاً، ما لم ينص عقدها التأسيسي على المتاجرة بالمحرمات تفريق شكلي وليس جوهرياً، فالعبرة بحقائق الأشياء ومقاصدها ومآلاتها، لا بأشكالها وألفاظها ومعانيها، علماً بأن جميع الشركات المساهمة ذات الأنشطة المباحة التي تتعامل بالربا قرضاً أو اقتراضاً كلها تتعامل بربا النسأ وهو محرم تحريماً غائياً ولم يرد من الشرع نص صريح ولا ظاهر في إباحة جزء يسير من ربا النسأ، مع العلم أن الربا حرام كله لا فرق بين ربا النسأ وربا الفضل، إلا ما ورد النص الشرعي باستثنائه ولعله يكون ثمة بسط لأدلة الفريقين في مقام أوسع من هذه الفتوى المختصرة.
    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد،،،

    http://www.almoslim.net/Moslim_Files...in.cfm?id=8886
    على الرابط
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    14-May-2005
    المشاركات
    1,125
    جزالك الله خير ..
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    13-May-2005
    المشاركات
    1,060

    Exclamation

    مع احترامي و تقديري لشيوخنا الأفاضل الا ان البعض منهم يرى جواز الاكتتاب و قد سألت احد العلماء و اجابني بالتالي : ان اصل نشاط المراعي حلال و ما تنتجه حلال و هل يعني كونها مدينة بالربا ان يحرم علينا شرب (( لبن المراعي )) و اليكم هذه الفتوى إجابة: د. سامي بن إبراهيم السويلم
    (باحث في الاقتصاد الإسلامي)


    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    وفقاً للقوائم المالية لشركة المراعي المعلنة على موقع الشركة، فإن مجموع القروض من البنوك التجارية يبلغ 535 مليون ريال في عام 2004م، وهو ما يعادل 22.3% من موجودات الشركة البالغة 2400 مليون ريال. أما النقد لدى البنوك فيبلغ 46 مليون ريال. وبحسب تقرير الشركة فإن هذه القروض والودائع تتضمن معاملات مبنية على الفائدة، وهي من الربا المحرم.
    وبناءً على هذه الأرقام فإن الغالب على الشركة هو النشاط المشروع، كما أن الغالب على موجوداتها هو الحلال.
    وأصول الشريعة وقواعدها -وهو الذي عليه جماهير العلماء- أن الحلال إذا اختلط بالحرام فالعبرة بالغالب، كما أن المصلحة إذا عارضتها مفسدة فالعبرة بالأرجح منهما. فإذا كانت المصلحة المشروعة هي الأرجح لم تترك بسبب المفسدة المرجوحة، بل يجب تحصيل المصلحة مع السعي لإزالة المفسدة قدر الإمكان. ومن كان هذا قصده فإنه لا يؤاخذ ديانة بملابسة المفسدة، فإن القاعدة أن من تلبَّس بالحرام لعذر، وسعى للتخلص منه فإنه لا يؤاخذ على ما تلبَّس به.
    ومعلوم أن تقديم المصلحة الراجحة أصل شرعي كلي، فهو مقدَّم على دفع المفسدة المرجوحة، فيكون التلبس بهذه المفسدة حينئذ مغتفراً؛ لأنها ليست هي المقصودة، بل المقصود هو المصلحة الراجحة. فإذا انضم لذلك السعي للتخلص من المفسدة المرجوحة كان المسلم قد أدى ما عليه بحسب استطاعته، والله –تعالى- يقول: "فاتقوا الله ما استطعتم".
    ولا يخفى أن تنمية المال في بلاد المسلمين، وإقامة المشاريع الاقتصادية النافعة التي تغنيهم عن أعدائهم، وتحقِّق لهم التمكين في الأرض: أنه مصلحة ضرورية كلية قطعية. وإذا كان كذلك كان إقامة هذه المشاريع والاستثمار فيها مصلحة راجحة قطعاً، وهي أقوى من مفسدة التعاملات الربوية اليسيرة التي قد تخالطها.
    وهذا لا يعني أن يسير الربا حلال، بل الربا محرَّم قليله وكثيره.
    كما أنه لا يعفي المساهمين ومجالس الإدارة من مسؤولية السعي الحثيث للتخلص من الربا، شكلاً ومضموناً، والعمل على إيجاد الوسائل والأدوات الإسلامية التي تغنيهم عن الوقوع في المحرمات. ولا يغني عن ذلك الحيل الربوية التي انتشرت اليوم –للأسف- بشكل كبير، بل إن هذه الحيل قد تكون أشد ضرراً من الربا الصريح، كما صرح بذلك شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-.
    وانتشار هذه الحيل يمثل نتيجة طبيعية لانتشار الربا وتغلغله في النشاط المالي اليوم. فالأمر يحتاج لعمل جاد وسعي دؤوب لاجتثاث هذه البلوى من جذورها عن بلاد المسلمين. ولا يعني هذا تعطيل الاستثمار، وبناء الاقتصاد لحين التخلص من الربا نهائياً، بل يجب السعي في الأمرين بحسب الاستطاعة، وقد قال الله تعالى: "والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين". </FONT>
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    المشاركات
    747
    أخوي Jkl

    اذا اختلف العلماء والمشائخ على فتوى معينه.. تكون هناك شبهه..

    وصية المصطفى صلى الله عليه وسلم. فقد أخرج الشيخان البخاري ومسلم عن النُّعْمان بن بشير رضي اللّهُ عَنْهما قال: سمعتُ رسُولَ اللّهِ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم يقولُ: "إنَّ الحلال بيِّنٌ وإنَّ الحرَامَ بيِّنٌ وبينَهُما مُشْتَبِهاتٌ لا يعلمهُنَّ كثيرٌ من النّاس، فَمن اتّقى الشُّبُهات فقد استبرأَ لدينهِ وعرْضِهِ، ومنْ وقعَ في الشُّبهاتِ وقعَ في الحرَام؛ كالرَّاعي يرْعَى حوْلَ الحمى يوشِكُ أنْ يقعَ فيه، ألا وإنَّ لكلِّ ملكٍ حمى إلا وإنَّ حمى الله محارمهُ، ألا وإنَّ في الجسدِ مُضْغَةٌ إذا صَلَحتْ صلحَ الجسدُ كُلُّهُ وإذا فسدتْ فَسَدَ الجسدُ كلُّهُ، ألا وهي القلبُ".
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    12-May-2005
    الدولة
    قبلة المسلمين
    المشاركات
    6,255
    الله يخارجنا

    يوم اشوف فتاوي الاسهم اتذكر كلام الشيبان عن فتاوي التلفزيون اول ما دخل البلد

    وبعد اكثر من سبعين سنه من التخلف تونا نبدأ نتعلم الحبو بشبكة المجد !!

    تخيلوا لو أن شبكة المجد عمرها سبعون سنه كيف يكون حالنا اليس أفضل؟! , وكان ولد عندنا عشرات الشبكات القيّمة الواعية , وكان الوعي والتطور الإيجابي .

    لكن بقينا ضيقي الافق حتى طارت الطيور بعقولنا , وكثر الفساد والانحلال , واتينا في الاخير بصوت نشاز يدعو الى الفضيلة التي اضعناها !!

    واقول هنا الله يخارجنا من اصحاب الفتاوى التي تقول المراعي حلال وسابك وبقية المصانع حرام !!

    واقول اشربوا حليب البقر جعله مع العافية !
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    13-May-2005
    المشاركات
    1,060
    و الى الله المشتكى !!!
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    10-May-2005
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    3,413
    متحسفين وكأن الرزق موجود في هذه الاسهم المشبوهة والمحرمة!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟
    يالله لا تبلانا
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    19-Jun-2005
    الدولة
    مدينة الرياض
    المشاركات
    3,844

    Lightbulb جبت التايهة وحنا في طلبها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nawaf-co
    أخوي Jkl

    اذا اختلف العلماء والمشائخ على فتوى معينه.. تكون هناك شبهه..

    وصية المصطفى صلى الله عليه وسلم. فقد أخرج الشيخان البخاري ومسلم عن النُّعْمان بن بشير رضي اللّهُ عَنْهما قال: سمعتُ رسُولَ اللّهِ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم يقولُ: "إنَّ الحلال بيِّنٌ وإنَّ الحرَامَ بيِّنٌ وبينَهُما مُشْتَبِهاتٌ لا يعلمهُنَّ كثيرٌ من النّاس، فَمن اتّقى الشُّبُهات فقد استبرأَ لدينهِ وعرْضِهِ، ومنْ وقعَ في الشُّبهاتِ وقعَ في الحرَام؛ كالرَّاعي يرْعَى حوْلَ الحمى يوشِكُ أنْ يقعَ فيه، ألا وإنَّ لكلِّ ملكٍ حمى إلا وإنَّ حمى الله محارمهُ، ألا وإنَّ في الجسدِ مُضْغَةٌ إذا صَلَحتْ صلحَ الجسدُ كُلُّهُ وإذا فسدتْ فَسَدَ الجسدُ كلُّهُ، ألا وهي القلبُ".
    جزاك الله خيـــــــر ,, والله أنك جبتها وريحتنا....







    والله يعين النفوس الظعيفة
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    المشاركات
    96
    ابعدوا عن المشبوه ترى الحياة وحدة والله لايجيب المال المشبوه
    جزك الله خير ياصاحب الموضوع
    إذا نشاط الشركة مباح فلايعني ان التداول بها مباح
    واستغرب كلام بعض الأخوة في ان الشركة تعاملها في اللبن يعني ليه حرام ؟؟ المشكلة هنا في الأسهم ماهو في شرب الله يهديك .
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    المشاركات
    1,665
    التقو الشبهات ابعدو عن المشبوه وربي بيرزقكم خير منه ويارب تكفيني بحلالك عن حرامك

    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    26-Apr-2004
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,520
    الله يعوّض علينا.
    طيب ما نقدر نشتري لبن؟
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  12. #12
    الاخوة المشغول ، مضاوي ،المعنى ، حبيب الملايين ، peaceful ، jkl ، nawaf-co
    اشكر الجميع على تكرمهم ومرورهم

    الاخ jkl ان كونها تتعامل لايعني عدم شربنا لمنتجاتها حيث ان التعامل شي والمشاركة وتاسيس الشركة شي اخر ولقد تعامل المصطفى عليه افضل الصلاة والتسليم مع يهودي وهم يتعاملون بالربا

    ان من ياخذ بقول احد المشائخ علية اخذ جميع فتاويه وليس المناسب له
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    الدولة
    Riyadh
    المشاركات
    5,840
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب الملايين
    جزاك الله خيـــــــر ,, والله أنك جبتها وريحتنا....







    والله يعين النفوس الظعيفة

    اللهم اغننا بحلالك عن حرامك
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    18-Jun-2005
    المشاركات
    2,472
    اسأل الله الكريم ان يشرح صدر الامير سلطان ويوفقه لماهو خير
    والله انه من اهل الخير والكرم والرحمة هذا ماسمعنا عنه وقد رأيته يدخل بعض الاماكن ليتأكد بنفسه قبل تبرعه
    وكان المبادر للموجودين بالسلام والكلام
    الله يهديه لنفسه قبل كل شئ الله يزيده خير ويجعله عونا له في دنياه وآخرته
    الله يوفقنا جميعا لطاعته ولايشغلنا بدنيانا ويجعلها اكبر همنا ويفتنا فيها
    مالنا الا المكتوب وقد نكون نجمعها لغيرنا . من يدري ؟
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    المشاركات
    616

    Question

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعنى
    ابعدوا عن المشبوه ترى الحياة وحدة والله لايجيب المال المشبوه
    جزك الله خير ياصاحب الموضوع
    إذا نشاط الشركة مباح فلايعني ان التداول بها مباح
    واستغرب كلام بعض الأخوة في ان الشركة تعاملها في اللبن يعني ليه حرام ؟؟ المشكلة هنا في الأسهم ماهو في شرب الله يهديك .
    يليت تسال صاحب الفتوى(التحريم) هل العمل فيها حلال لان الراتب ممكن يكون من القروض الربوية!!!!!!!!!!!!!!!!
    وهل استخدام منتجاتها التي تنتج بقروض ربوية حلال ام حرام!!!!!!!!!!!!!!
    انتظر اجابتك او اجابته
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    11-May-2005
    المشاركات
    61
    والله ان هالفتاوى صارت لعب بزارين .،
    فلان يحلل وفلان يحرم .،ـ
    ومعاد باقي الا يقولون الهوى حرام لا حد يتنفس .،
    ترا الدين يسر .. ومهوب الدين بالتزمت والتشدد والغلو اللي حاصل .،
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم .. (( هلك المتنطعون )) .،
    وها نحن نرى التنطع بأم عينه .،
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  17. #17
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيطان
    والله ان هالفتاوى صارت لعب بزارين .،
    فلان يحلل وفلان يحرم .،ـ
    ومعاد باقي الا يقولون الهوى حرام لا حد يتنفس .،
    ترا الدين يسر .. ومهوب الدين بالتزمت والتشدد والغلو اللي حاصل .،
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم .. (( هلك المتنطعون )) .،
    وها نحن نرى التنطع بأم عينه .،

    لا وانت الصادق بدأت الرويبظة تتكلم الي انت وامثالك تقيمون الفتاوى
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    13-May-2005
    المشاركات
    1,060
    لاخ jkl ان كونها تتعامل لايعني عدم شربنا لمنتجاتها حيث ان التعامل شي والمشاركة وتاسيس الشركة شي اخر ولقد تعامل المصطفى عليه افضل الصلاة والتسليم مع يهودي وهم يتعاملون بالربا

    ان من ياخذ بقول احد المشائخ علية اخذ جميع فتاويه وليس المناسب له

    أخي القصيمي نت وفقه الله
    المقصود من شرب اللبن توضيح جواز نشاطها و الاصل فيه الحل هذا(( اولا ))
    و اما اخذ حميع الفتاوى فانه تقليد (( عند بعض الفرق الاسلامية الاخرى )) و اما اهل السنة و الجماعة فالتعويل على الدليل فان كان الدليل الاقوى و الارجح مع اخر فتأخذ منه و عنه
    (( فلا كهنوت في الاسلام ))
    و اما هذا الكلام ((ان من ياخذ بقول احد المشائخ علية اخذ جميع فتاويه وليس المناسب له))
    فأنت بحاجة لدليل !!!! و لا يصح لك طرح مثل هذا القول دون دليل فهذا (( دين )) و ليس مجرد حديث يقال !!
    و أما انت يا أخي القصيمي
    فلك الشكر و جزاك الله خيرا
    و قد اختلف معك في الرأي
    و لكني لا اتردد في تقديري لشخصك الكريم و خلقك العظيم
    رد مع اقتباس رد مع اقتباس

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
المنتدى غير مسؤول عن أي معلومة منشورة به ولا يتحمل ادنى مسؤولية لقرار اتخذه القارئ بناء على ذلك